عائلة “الغضبان” المتنفذة بديرالزور تستولي على أراضٍ شرقي المدينة

صورة تعبيرية
Avatar photo
Written by Editorial Board

Language / اللغة English

صورة المقال تعبيرية

خاص_ديرالزور24

لم تفلح شكاوى أبناء بلدة المريعية لفرع الأمن السياسي بديرالزور على أبناء “الغضبان” الذين استباحوا أراضي بلدة المريعية بريف ديرالزور، لتستمر استباحة أبناء “الغضبان” لتلك الأراضي.

وفي التفاصيل قال مراسل شبكة ديرالزور24 إنّ المدعو “منير القيصوم الغضبان” وبتكليف من ابن عمه “حسن الغضبان” القيادي في الفرقة الرابعة وشقيق أمين فرع حزب البعث بديرالزور “رائد الغضبان” قام مرخراً تأجير أراضي حويجة المريعية بالكامل البالغة مساحتها قرابة 1700 دونم بسعر 60 ألف ليرة سورية للدونم الواحد، وبمبلغ إجمالي يزيد عن 100 مليون ليرة لأكثر من 15 فلاح مستثمر من أبناء ديرالزور.

وقد تمت مراجعة المواطنين المستأجرين في الأرض لفرع الأمن السياسي، بعد شكاوى أهل البلدة إلا أنها باءت بالفشل بعد إبراز الغضبان عقود وهمية موقعة من اتحاد الفلاحين ومصدقة من فرع حزب البعث إضافة لقائمة بأسماء بعض مالكي الأرض بأنهم مسلحين مطلوبين للنظام.

يشار إلى أنّ “منير القيصوم” هو أيضاً شقيق قائد كتائب البعث بديرالزور المدعو “أبو عايد” وهو معروف بأنه ذراع البطش والتشبيح وإدارة تجارة الغضبان للمخدرات بديرالزور.

Leave a Comment

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24