ديرالزور24 تحصل على تفاصيل جديدة حول مجزرة عياش

علمت شبكة ديرالزور24، من مصادر خاصة، أنّ قيادة قوات الأسد في معسكر الطلائع، أعطت أوامراً بمنع اعتراض سيارتين قادمتين من جهة عياش، مساء أمس الإثنين.

وأشارت المصادر، إلى أنّ حواجز تابعة لميليشيا “الدفاع الوطني” رصدت مساء أمس، قدوم سيارات من قرية عياش قادمة من جهة البادية القريبة من اللواء 137، وعند عودة السيارات وهي تحمل مواشي وأغراض، تم إعطاء أوامر للحواجز بعدم اعتراضها، بحجة أنّ الطيران الحربي سيستهدفها لاحقاً، ثمّ عادت السيارات باتجاه الطريق الواصل بين الشولا والبانوراما، حيث تتواجد مقرات ميليشيا فاطميون، كما يوجد هناك مركز تدريب ل “فاطميون وزينبيون” بالقرب من اللواء 137 في البادية.

وفي ذات السياق، قال أحد أقرباء الضحايا لديرالزور24، أنّه وبعد مغيب شمس الإثنين، جاء شخصان يرتديان الزي العسكري إلى خيام الضحايا،

وطلبوا منهم السيارة بحجة أنهما يريدان تنفيذ مهمة، ورفض الرجال “الضحايا” إعطائهم السيارة وقاموا بطردهم، ليعودوا بعد قرابة الساعة مع سيارتين وعناصر، وينفذوا جريمتهم.

يشار إلى أنّ سبعة ضحايا من الرجال والشبّان قتلوا على يد هؤلاء المسلحين، الذين لا يزالون مجهولين، لكن جميع الدلائل الحالية تشير إلى أنّهم يتبعون لميليشيا إيرانية تدعى “فاطميون”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق