“داعش”.. الزكاة “قسراً” على أهالي ديرالزور

Language / اللغة English

علمت شبكة دير الزور 24 من مصادر مطلعة أن تنظيم داعش يهدد أصحاب رؤوس الأموال في ريف ديرالزور، من خلال إرسال رسائل نصية على “الواتس أب”.

وأكدت المصادر أن العديد من رسائل “واتس أب” وصلت للمدنيين من أصحاب المنشآت التجارية من “معامل ثلج ومطاحن وأفران وتجار محروقات وصيادلة وصرافة وأصحاب مخارط” في منطقة العزبة، وهم نازحون في الأصل من بلدات حطلة وخشام والطابية.

وتضمنت الرسائل الصادرة من أرقام مجهولة وشرائح تستخدم ليوم واحد إيصالات زكاة ممهورة بختم التنظيم، داعية المستهدفين لدفع مبالغ مالية تتراوح بين 200 إلى 1000 دولار أمريكي، تحت مسمى “الكلفة السلطانية”، على أن يتم تحويل هذه الأموال لبقايا عائلات التنظيم المحتجزين في مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي تحت إشراف قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأوضح المصدر أن التهديد بالدفع يأتي تحت طائلة الخطف والقتل، في حال الامتناع عن الدفع، مضيفاً أن التهديدات طالت أيضا موظفين غير عسكريين تابعين لـ”قسد”، في حال عدم توقفهم عن العمل مع “قسد” بشكل فوري.

يذكر أن عناصر “داعش” طالبوا أهالي ريف ديرالزور مراراً بعدم التعامل مع “قسد” أو التحالف الدولي والاستقالة من المجالس المحلية والهيئات المدنية التابعة للإدارة الذاتية، تحت طائلة القتل.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24