“المصالحات والتسويات ” في ديرالزور.. إلى أين سوف تصل؟

Avatar photo
Written by Editorial Board

Language / اللغة English

جرى اجتماع في مبنى المحافظة غربي حي الجورة بدير الزور، جمع بين وفد روسي ووجهاء من مناطق سيطرة نظام “الأسد” ومناطق سيطرة “قسد”، بحضور وجهاء وشيوخ ومخاتير المناطق في ديرالزور، في سياق المصالحات الجارية في المحافظة.

ودعا المجتمعون لدعم الروس ونظام “الأسد” والوجود الإيراني، داعين لرفض الوجود الأمريكي شرق الفرات واعتباره احتلالاً، مؤكدين على ضرورة إخراجه من المنطقة.

وسابقاً كانت مثل هذه الاجتماعات تجري في مراكز المصالحة الروسية في بلدة مراط والصالحية، فيما تعتبر روسيا الراعي والضامن لاتفاقيات المصالحات التي تجري للراغبين بتسوية أوضاعهم من أبناء المنطقة والعودة لمناطق سيطرة نظام “الأسد”.

وقد بدأت روسيا بهذه الفعاليات منذ عام 2017 حين افتتحت مركز المصالحات بديرالزور، وأطلقت على هذه المبادرة اسم “المبادرة الأهلية للمصالحة”.

Leave a Comment

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24