إيقاف عمليات تهريب النفط تتسبب بارتفاع أسعار المحروقات بديرالزور

Language / اللغة English

شهدت أسعار المازوت “العويك” ارتفاعاً ملحوظاً مؤخراً بريف دير الزور الشمالي الواقع تحت سيطرة “الأسد” وميليشياته، حتى وصل إلى 2500 ليرة لليتر الواحد.

ويرجع الأهالي ارتفاع الأسعار لشح عمليات التهريب النفطي من مناطق سيطرة “قسد”، بالإضافة لعمليات الابتزاز والتشليح التي يمارسها عناصر حواجز الفرقة الرابعة المتواجدة على مداخل المناطق والقرى والطرق الرئيسية.

ويعتبر المدعو “هلال العسكر” من بلدة ذيبان أحد الأذرع التي تضطلع بتهريب النّفط من جهة مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية لمناطق “الأسد”، في حين أن شركة القاطرجي هي المسؤول عن عمليات التهريب من جهة نظام “الأسد”.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24