الأربعاء 23 / 5 / 2018 | 06:13 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

قسد والأسد التخوين المتبادل بالكلمات والتظاهرات

الرقة 24:

شهدت مدينة الطبقة يوم الثلاثاء 26 كانون الأول، تظاهرة عارمة جابت كل من  الحي الأول والثاني وسوق المدينة ورفعت شعارات نددت بحملة التخوين التي شنها رأس النظام بشار الأسد ضد قوات سوريا الديمقراطية  “قسد”، وطالبت التظاهرة بإسقاط النظام.

التظاهرة التي حرصت قسد على إظهارها أنها عفوية وبدافع ذاتي من الأهالي كان الإعداد لها قد تم قبل يوم من قبل مجلس الطبقة المدني التابع لقسد وقد تم الحشد لها من فئات الموظفين العاملين بالدوائر المدنية والأهالي، وتم الحرص على وجود وجهاء العشائر الذين كان لهم حضور واضح وتصدروا مقدمة التظاهرة، حسب ما أكد مراسل الرقة 24.

ويبدو أن التظاهرة جاءت لتعبر عن حالة التوتر الحاصل بين قسد والأسد إلا أنها قد تؤسس لحالة قطيعة تامة بينهما، خاصة بعد الاشتباكات التي جرت مؤخراً في محافظة الحسكة بين قوات الأسد وقسد على خلفية ما قاله بشار الأسد الذي هاجم القيادات الكردية وأتهمهم بالخيانة.

التظاهرة لم تطرح أي شعارات جديدة بل كررت شعارات إسقاط النظام و وصفت الأسد ببائع الجولان وبأنه قدم سوريا لمرتزقة داعش.
واعتبر المتظاهرون  تصريحات الأسد تهديداً للديمقراطية والتعايش، لكن بالمقابل لم يتم رفع أي علم للثورة خلال التظاهرة وهذا الأمر قد يكون السبب فيه إرادة قسد التي سبق أن منعت متظاهرين من رفع علم الثورة خلال الاحتفالات بذكرى تحرير الرقة في آذار الماضي.