السبت 18 / 11 / 2017 | 12:14 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

الموت المزروع بأيدي تنظيم داعش

يقف المدنيون في دير الزور عاجزون أمام قرارات تنظيم داعش وممارساته ضدهم، وبين الحملة العسكرية ضده وما يرافقها من قصف لمناطق سيطرة التنظيم تحصد أرواح المدنيين.

ويعاني المدنيون الهاربون من مناطق سيطرة تنظيم داعش في ديرالزور، الأمرّين ليخرجوا من تلك المناطق، في ظل مخاطر الطريق و المعاملة السيئة التي يتلقونها من قبل قوات قسد التي تستقبلهم في الحسكة.

عشرات المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء استشهدوا في الآونة الأخيرة، أثناء عمليات النزوح والفرار نحو خارج مناطق سيطرة التنظيم، جراء انفجار الألغام الارضية التي زرعها التنظيم.

ويستخدم داعش العبوات الناسفة والألغام الأرضية لمنع تقدم خصومه إلى مناطقه و للحيلولة دون محاولة المدنيين الفرارمن مناطق سيطرته.

واستشهد خلال اليوميين الماضيين ثلاثة مدنيين اثناء محاولتهم النزوح نحو مناطق سيطرة قسد في الحسكة، كما انفجر لغم أرضي كان قد زرعه النظيم أثناء مرور إحدى الحافلات التي تقل مدنيين من أبناء بلدة البوليل على الطريق الواصل بين الحكسة و ديرالزور، ماتسبب بإصابة أكثر من 10 مدنيين بجراح متفاوتة

ويكاد لا يمر أسبوع واحد خلال الأشهر الماضية، دون أن تنتشر أخبار عن انفجارات ألغامٍ أرضية في مناطق مختلفة في ديرالزور، ما يؤدي لسقوط عشرات الشهداء و المصابين من المدنيين.