الخميس 21 / 9 / 2017 | 13:33 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

الدكتور أنس فتيح .. مدة المجلس هي ستة أشهر و المجلس سيحل نفسه بمجرد تحرير أي جزء من ديرالزور ليعاد إنتخاب مجلس جديد

خاص :

أجرت شبكة ديرالزور24 حواراً مفصلاً مع رئيس المجلس المحلي لمحافظة ديرالزور ” الدكتور أنس فتيح  ” ووجهت له  العديد من الأسئلة حول المجلس المحلي  أبرز ما جاء فيها :

الدكتور أنس فتيح .. أخبرنا لو سمحت عن المجلس المحلي لمحافظة ديرالزور الذي تشكل في الأيام القليلة الماضية ؟
حسب ما يعلم الجميع أنه و بعد إتمام  سيطرة داعش على المحافظة في عام 2014 توقفت المجالس المحلية في محافظة دير الزور ، و منذ ذلك الحين جرت عدة محاولات لتشكيل مجلس محلي للمحافظة بعيداً عن أرضها ولم يكتب لهذه المحاولات النجاح لأسباب كثيرة  حتى تم ذلك في مؤخراً ببادرة من (هيئة السوريين في أورفا ) التي أجرت تواصلات حثيثة بالتنسيق مع الحكومة المؤقتة  أفضت إلى المجلس الحالي.

ما هو سبب الهجمة الإعلامية المؤخرة ضد المجلس المحلي؟
هذا السؤال يوجه لمن اعترض على المجلس و لا أرى أنّ من حقي الإجابة بدلاً عنهم ، لكن  بالمجمل أرى أنه أمر طبيعي أن يكون لأي تشكيل مؤيدون ومعارضون ، التأييد المطلق ميراث أسدي لعين تهدف الثورة إلى إنهائه، و أنوه هنا أن ممن عارض المجلس أصدقاء و أخوات و وثائرون أكنّ لهم و لآرائهم كل الإحترام و التقدير .

ما هي الآلية التي تم الاعتماد عليها في اتخاذ أعضاء المجلس مع العلم أن هناك اشخاص أو جهات لم يتم إعلامها؟
الأساس في تشكيل المجالس هو الانتخاب وهو ما كان من المفترض أن يتم في تشكيل مجلس محافظة دير الزور إلا أنه و مع صعوبة هكذا إجراء نتيجة بعدنا عن أراضي المحافظة تم الإستناد إلى مادة في اللائحة القانونية للإدارة المحلية يسمح استثناءً بتشكيل مجلس بالتشاور مع القوى و الفعاليات الثورية و عليه تم تشكيل المجلس
وهنا يجب أن نقر أنه ورغم الجهود الجبارة لهيئة السوريين في أورفا في إجراء المشاروات إلا أنه  لم يتم التواصل مع الجميع، وهذا بالتأكيد لم يكن مقصوداً.

ما هي إمكانيات المجلس في المجالات الإغاثية والطبية وخدمة النازحين من أبناء الدير داخل وخارج ديرالزور ؟
المجلس لم يتسلم عهدة و خزينته فارغة، لذا فإنّ المجلس يبدأ من الصفر و سيجهز في الأيام المقبلة سلة مشاريع يتقدم بها إلى الجهات الداعمة ونتوقع من الأخيرة التعاون.

هل تم اعتماد المجلس رسمياً من قبل منظمات دولية داعمة للثورة السورية ؟ هل هناك اعتراف رسمي بالمجلس من جهات دولية ؟
الاعتماد الرسمي يتم من قبل الحكومة، أما حول الاعتراف ففي السابق عندما كان يتم عرض أي مشروع إغاثي أو تنموي للمحافظة على المنظمات و الجهات الدولية ، كانت الأخيرة تطالب و تدفع باتجاه تشكيل مجلس محلي للمحافظة ، الآن تشكل ، و ننتظر التعاون منهم.

ما هي الآلية التي تم اعتمادها بانتخاب الأعضاء ومنذ متى كان الترتيب لإنشاء هذا المجلس الذي أبصر النور مؤخراً؟
الشق الأول من السؤال تمت الإجابة عليه ، أما منذ متى ؟ فهيئة السوريين في أورفا هي من أخذ على عاتقها هذه المهمة و حسب ما أخبرونا أن فترة المشاورات تراوحت بين أربعة إلى ستة شهور .

هل المجلس ماض في تشكيله الحالي بالرغم من الهجمة المضادة ام أن هناك تعديلات سوف تطرأ على المجلس ؟
العمل هو هدفنا ، فترة المجلس هي ستة شهور نريد استغلالها بالعمل لأبناء المحافظة قدر الإمكان و نحن منفتحون على كل النصائح و الآراء

هل تملكون مخططاً حقيقياً بحال تحررت محافظة ديرالزور في الفترة المقبلة ؟
المجلس المشكل حديثاً يمتلك أفكار وسيعمل في الفترة القادمة على تحويلها إلى مخطط من خلال تجهيز دراسات وافية عن الوضع الحالي للمحافظة ومن خلال بناء القدرات للتهئية لما بعد التحرير.

هل المجلس سوف يستمر على هذه التشكيلة حتى بعد تحرير ديرالزور أم هو مؤقت لإدارة الوضع الحالي ؟
مدة المجلس هي ستة أشهر ، و المجلس سيحل نفسه بمجرد تحرير أي جزء من المحافظة ليعاد إنتخاب مجلس جديد

 ما هي المشاريع والأهداف لدى المجلس بخصوص محافظة ديرالزور ؟ أهداف المجلس ؟
الرؤية و الأهداف سيتم تحديدها بعد الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي و بالتشاور مع جميع أعضاء المجلس
المشاريع لا تكون جاهزة عادة و إنما يتم العمل عليها خلال فترة تولي المجلس إنما أستطيع القول أن ملف النازحين هو الملف الرئيس الذي سيتم العمل عليه
 .

هل أعضاء المجلس الحالي لديهم تجارب سابقة مع المجالس المحلية أم جميعهم جدد ؟
الأكثرية كانت ممن عمل في المجالس المحلية سابقاً و حتى من لم يخض تجربة المجالس المحلية سابقا لديه خبرات واسعة من خلال عمله بالمنظمات و الهئيات و الشأن العام.

هل هو يشمل كل أبناء ديرالزور في تركيا ودير الزور أم يقتصر على منطقة معينة ؟
المجلس يشمل الجميع ، و هناك من أعضاء المجلس المحلي و المكتب التنفيذي المنبثق عنه من هم بالداخل السوري .

ما هي رسالتكم لأهالي ديرالزور الذين ينتظرون عملاً حقيقياً يصب في خدمتهم واحتياجاتهم الماسة التي باتت معدومة ؟
رسالتنا لأهلنا ستكون بما سيقدمه المجلس من إنجازات على الأرض بإذن الله.