الإثنين 23 / 10 / 2017 | 00:08 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

العمليات العسكرية لـ “جيش أسود الشرقية” خلال الأشهر الأخيرة

التقاط

 

 

خاص-ديرالزور24

 

خاض جيش أسود الشرقية خلال الفترة المنصرمة عدة معارك مع داعش، حيث شدد ضرباته على نقاط داعش الموجودة على أطراف القلمون الشرقي وسيطر خلالها على نقطة مرصد  (زبيدة) وهي إحدى النقاط الاستراتيجية في القلمون، كما قام بصد أكثر من هجوم لداعش باتجاه القلمون الشرقي.

 

إلى ذلك، يقوم الجيش بالتصدي لداعش في مناطق المحروثة وجبل غراب وجبل فكة ام اذن وبئر جليغم في قطاع البادية، وصد خلال الفترة الماضية ثلاث هجمات  لداعش على هذه المناطقن واستطاع تكبيد داعش خسائر فادحة مادياً وبشرياً  واغتنم عدة أليات وأسلحة وخسرت داعش أكثر من ١٢٠ قتيل في هذه المعارك.

 

كما قام الجيش بنصب كمين  في سرية التيس لتنظيم داعش  قتل فيه أربعة أمراء من التنظيم،من بينهم أبو طلحة العراقي ثاني وزير حرب لداعش في سوريا وأبو مسلم الليبي وأبو قتادة الجزراوي و أبو احمد علاء  وهو قيادي سوري الجنسية.

 

 

من جانب آخر، نصب الجيش كمين آخر بالقرب من قلعة سيس الأثرية  في القلمون تم قتل فيه عدد من عناصر داعش واغتنام سيارة وصواريخ،  بالإضافة لتمشيط مساحات واسعة في البادية السورية على مدى الشهرين الماضيين.

 

وجيش أسود الشرقية هو فصيل كل أفراده من أبناء ديرالزور، وهم عناصر الجيش الحر الذين فضلوا مغادرة المحافظة على البقاء فيها تحت حكم داعش، وذلك بعد أن سيطرت على المناطق المحررة فيها، وكان جيش أسود الشرقية فيما سبق يعمل تحت مظلة جبهة الأصالة والتنمية إلا أنه قرر الانفصال عنها منذ عدة أشهر ليعمل على مشروع خاص به يتوجه في لتحرير ديرالزور من داعش.