الأربعاء 19 / 9 / 2018 | 13:05 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

وفد من ديرالزور في طهران لتقديم فروض الطاعة

تواصل إيران تنفيذ مشاريعها في سوريا، عن طريق ترسيخ نفوذها بالمناطق التي هجرت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية سكانها، أو التي سيطروا عليها من تنظيم داعش في مسعى منها لنشر التشيع بين الأهالي وكسب ولائهم.

حيث أظهرت لقطات تداولها ناشطون زيارة وفد تابع لنظام الأسد يضم قرابة “50” شخصاً من ديرالزور إلى إيران، الذي ضم (محمد الفتيح وهو عضو في شعبة الحزب، وأحمد العلي من المركز الثقافي في ديرالزور، وعدي الشلاح، جمال الصافي من البوكمال، وجمال علوش).

ويبدو أنّ هدف الزيارة إيصال رسائل شكر، وطرح مواضيع خدمية تحتاجها المنطقة، بما في ذلك قوة عسكرية.

و عمدت إيران إلى إرسال مساعدات غذائية بعد سيطرة ميليشياتها على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور بحجة دعم الأهالي، حيث عبر عنها ناشطون من المحافظة أنها وسيلة لكسب ود الأهالي خصوصا في ظل الحالة الاقتصادية المتردية التي يعيشوها .

كما افتتحت ميليشيات إيرانية مراكز في كل من دير الزور والميادين والبوكمال، لتسجيل أسماء المدنيين المتضررة منازلهم، من أجل إعادة الإعمار.