الأربعاء 29 / 3 / 2017 | 11:13 بتوقيت دير الزور

أبرز الأنباء

آخر الأخبار

(حصري) 4 آلاف جلدة لوالي الفرات (صدام الجمل) ووالي الفلوجة وتجريدهم من مناصبهم

 
قال مصدر خاص وحصري لـ ” د24 ” من مدينة الرقة إنّ لجنة تحقيق خاصة في أسباب سقوط مدينة الفلوجة وخروجها من سيطرة تنظيم داعش قد حكمت على كل من والي ولاية الفرات (صدام الجمل) ووالي مدينة الفلوجة بالجلد 4 آلاف جلدة والتشهير بهم بكافة ولايات التنظيم بسوريا والعراق إضافة لتجريدهم من أي سلطة مستقبلية داخل التنظيم.
 
وأوضح المصدر، بأن اللجنة أصدرت الحكم في منطقة دوار الساعة وسط الرقة منذة مدة قصيرة وتم جلدهم 50 جلدة على أن توزع البقية على باقي المحافظات كما حكم عليهم بالسجن لمدة ستة أشهر. وأُعلن الحكم وسط جموع المدنيين بعد إقرار اللجنة بأنهم السبب الرئيسي في سقوط مدينة الفلوجة بيد الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي بسبب تخاذلهم.
 
ويعرف صدام الجمل بأنّه أحد أبرز أمراء التنظيم في مدينة البوكمال وكان قد تسبب بمقتل عشرات مقاتلي الجيش الحر بعد مبايعته لتنظيم داعش سراً واقتحام مدينة البوكمال ليتم بعدها تسليمه عدة مهام ومناصب في التنظيم كان آخرها إمارة ولاية الفرات وهي المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور حتى الحدود السورية العراقية. وخسر تنظيم داعش مدينة الفلوجة بـ 26 حزيران \ يونيو 2016 بعد هجوم كبير للجيش العراقي والحشد الشعبي وكان قد سيطر عليها في يناير/ كانون الثاني 2014 حيث تعد من أبرز المدن الاستراتيجية التي خسرها التنظيم هذا العام.

14914903_135145293624491_726688398_n

التعليقات

تعليق